بدأ نواب ليبيون أولى جلساتهم التشاورية اليوم الثلاثاء، بمدينة طنجة المغربية بهدف مناقشة عدة ملفات تتصل بتوحيد المجلس ، في وقت أعلنت البعثة الأممية تأجيل الاجتماع الثاني للجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي إلى يوم غد الأربعاء، لتتيح لأعضاء الملتقى “دراسة الخيارات المتاحة لآليات اختيار السلطة التنفيذية التي تم استعراضها”، في جلسة أمس الإثنين.

ورحبت البعثة الأممية، اليوم الثلاثاء، بـ”انعقاد الاجتماع التشاوري الموسع لمجلس النواب الليبي”، الذي بدأت جلسته الافتتاحية صباح اليوم الثلاثاء في طنجة، معتبرة أنها  “خطوة إيجابية”.

وفيما أكدت البعثة أنها طالما دعت لوحدة مجلس النواب، طلبت من المجلس الإيفاء بتوقعات الليبيين لـ”تنفيذ خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي الليبي، من أجل إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر” العام المقبل.

إلى ذلك، فإن الاجتماع الأول يجمع أكثر من 100 نائب، يمثلون الجنوب الليبي والغرب الليبي والشرق الليبي، وذلك بعد اجتماعات تمهيدية حضرها قرابة 75 نائبا خلال اليومين الماضيين.

أخبار ذات صلة

الرباط.. حفل تأبيني للفقيد مولاي امحمد العراقي والي المظالم السابق

حميد نرجس خال فؤاد عالي الهمة يترشح في الرحامنة

الشرقاوي: 1137 مغربي وأسرهم في انتظار ترحيلهم من سوريا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@