18 مارس 2024

اجتماع طارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب برئاسة المغرب لبحث تداعيات الاتفاق بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال

اجتماع طارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب برئاسة المغرب لبحث تداعيات الاتفاق بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال


الأحد, 14 يناير, 2024 – 18:53
القاهرة – تعقد جامعة الدول العربية يوم الاربعاء المقبل اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية برئاسة المغرب لبحث تداعيات مذكرة التفاهم بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال.

وذكرت الجامعة العربية، في بيان اليوم الأحد، أنه تقرر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية عبر خاصية “فيديو كونفرانس” لبحث تداعيات إبرام مذكرة تفاهم بشكل غير قانوني بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال، (والتي تحصل بموجبها أديس أبابا امتياز استغلال 20 كيلومترا شمال غربي الصومال في البحر الأحمر).

وكان سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى مصر والمندوب الدائم بجامعة الدول العربية ، الياس شيخ عمر أبو بكرٍ، قد أعلن في 4 يناير الجاري أن بلاده تقدمت بطلب إلى الجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث تداعيات إبرام مذكرة تفاهم بشكل غير قانوني بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال، تمنح بموجبه استغلال 20 كيلومترا شمال غربي الصومال في البحر الأحمر، إضافة لاستغلال ميناء وقاعدة عسكرية بهذه المنطقة.

وأكد السفير الصومالي، ضرورة اتخاذ موقف عربي موحد للرد على الانتهاك الصارخ الذي قامت به إثيوبيا ضد سيادة ووحدة أراضي جمهورية الصومال الفيدرالية لأن تلك الإجراءات الأحادية الجانب من قبل إثيوبيا تشكل تهديدا للأمن القومي العربي والملاحة في البحر الأحمر، وهي محاولة تهدف للنيل من سيادة وإستقلال ووحدة جمهورية الصومال الفيدرالية.

وشدد على أهمية الالتزام بقواعد حسن الجوار من أجل تعزيز السلام والأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي، مشيرا إلى أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها إثيوبيا تمثل انتهاكا صارخا للسيادة الصومالية وتزيد من تأجيج الأوضاع بالمنطقة ، ومحذرا من خطورة وتداعيات هذه الخطوة وإنعكاساتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *