أعلنت الشرطة الإيطالية استعادة تمثال روماني يعود للقرن الأول الميلادي سرق سنة 2011 من موقع أثري، عثر عليه اثنان من عناصر شرطة الآثار في متجر تحف بلجيكي.
وقالت قوات الدرك الوطني الإيطالية “كارابينييري” إن “رجل أعمال إيطاليا استخدم اسما إسبانيا مستعارا أحيل للادعاء العام، لإجراء مزيد من التحقيق في مزاعم أشار فيها إلى أنه تلقى التمثال ثم قام بتصديره للخارج”.
وأضاف البيان: “التمثال سرق في نوفمبر عام 2011 من موقع (فيلا ماريني ديتينا) الأثري في ضواحي العاصمة روما”.
وتابع: “كان اثنان من أعضاء وحدة شرطة الآثار التابعة للفرقة الفنية في مهمة في بروكسل عندما مرا من أمام متجر في حي سابلون المعروف بمحال بيع التحف”.
وأوضح البيان “أنهما رصدا تمثالا من الرخام واشتبها في أنه إيطالي، وتأكدت شكوكهما بعد أن راجعا قاعدة بيانات الآثار المسروقة المعروفة”، حيث تبلغ قيمة التمثال مائة ألف يورو.
وتعمل إيطاليا بجد منذ عقود على استعادة آثارها المنهوبة التي انتهى بها المطاف في مجموعات خاصة ومتاحف شهيرة ومتاجر تحف تجارية حول العالم.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@