إيران تقر بإسقاط الطائرة الأوكرانية “بالخطأ” وتتعهد بمحاسبة المسؤولين

إيران تقر بإسقاط الطائرة الأوكرانية “بالخطأ” وتتعهد بمحاسبة المسؤولين

أقرّت إيران السبت في بيان بإسقاط الطائرة الأوكرانية البوينغ 737، التي تحطمت الأربعاء قرب طهران ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ176، وأرجعت أسباب ذلك إلى “خطأ بشريّ.
وأوضح بيان لقيادة القوات المسلحة الإيرانية، الذي نشرته وكالة الأنباء الإيرانيّة الرسميّة، أنّ البوينغ الأوكرانيّة اعتُبِرت “طائرة معادية”، و”أُصيبت” في وقت كانت تهديدات العدوّ عند أعلى مستوى.
الرئيس روحاني: “خطأ لا يُغتفر” و”المسؤولون” سيحالون على القضاء
وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده تشعر بأسف “عميق” لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك “مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر”.
وكتب روحاني في تغريدة على تويتر “التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية وموت 176 شخصا بريئا”، موضحا أن “التحقيقات مستمرة لتحديد” المسؤولين “وإحالتهم على القضاء”.
ومن جهتها، تعهدت هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية بإحالة “المسؤول” عن إسقاط الطائرة “فورا” على القضاء العسكري.
وقدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف “اعتذارات” بلاده عن الكارثة لعائلات الضحايا.
وكتب ظريف في تغريدة على تويتر “يوم حزين”. وأضاف أن “خطأ بشريّاً في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأمريكية أدّيا إلى الكارثة”، معبرا عن “أسفه العميق واعتذاراته وتعازيه لشعبنا وعائلات الضحايا والأمم الأخرى التي تضرّرت” بالمأساة.

أ ف ب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *