قررت النيابة العامة بالمحكمة الزجرية الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء، أمس السبت 17 ابريل الجاري متابعة زوجة صاحب الشركة العقارية ” باب دارنا” في حالة اعتقال من أجل النصب والمشاركة وأمرت بايداعها السجن.

وأفادت مصادر، جريدة الأخبار، أن زوجة محمد الوردي قضت ليلتها الأولى بالسجن المحلي في مدينة الدار البيضاء، يوم أمس السبت.
وأوضحت المصادر نفسها، تقول “الأخبار” أن زوجة محمد الوردي تتابع بتهم المساهمة والمشاركة في تزوير محررات رسمية، في أكبر فضيحة نصب في تاريخ العقار بالمغرب، وجاء إيقاف المتهمة بناء على شكايات عديدة تقدم بها المشتكون في حقها، مؤكدين من خلالها أنها شريكة في عملية النصب التي تعرضوا لها مؤكدين أن زوجة صاحب مجموعة “باب دارنا” كانت توقع على العقود، إلى جانب المتهم الرئيسي، مما يعني أنها شريكة في عملية النصب وفقهم.
وكانت الغرفة الجنحية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قد أيدت قرار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الذي تضمن إحالة ملف باب دارنا على محكمة الاستئناف بالبيضاء، فيما مازال صاحب الشركة موقوفا من طرف السلطات الأمنية بالبيضاء.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@