إغراءات المسلسلات الدرامية وشبكات التواصل تهدم العلاقات الأسرية

إغراءات المسلسلات الدرامية وشبكات التواصل تهدم العلاقات الأسرية

باتت إغراءات المسلسلات الدرامية وشبكات التواصل الاجتماعية تهدم العلاقات الأسرية، إذ أن المجتمعات العربية تتأثر بالقصص الرومانسية وحياة الترف التي تشاهدها، سواء كان ذلك عبر الصحف أو مواقع التواصل الاجتماعي أو التلفزيون، مما يصيب نسبة كبيرة من الأسر بعدم الرضى عن الحياة، والقلق بشأن وضعها الاجتماعي وطرق معيشتها.

وقد يفضي هذا المعطى حسب “العلم”، أحيانا إلى خلافات بين الأزواج، وضغوط على المراهقين، والكثير من المشاكل النفسية الناتجة عن الرغبة في السير على خطى المشاهير وتقليد كل ما يفعلونه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *