اعتداء على ممرضة بالمستشفى الإقليمي لأسا الزاك يخرج نقابات صحية عن الصمت

اعتداء على ممرضة بالمستشفى الإقليمي لأسا الزاك يخرج نقابات صحية عن الصمت

نادية عطاري: صحافية متدربة

 تعرضت الممرضة إيمان البصري عضوة المكتب الوطني والأطقم الصحية بالمستشفى الإقليمي بمدينة أسا الزاك وهم يزاولون عملهم ليلة البارحة إلى “تهجم” و”تحرش” وصف بـ”الوقح”.                    

وكشف بيان للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل توصل ″المغربي اليوم‟ بنسخة منه، أن “هذا التحرش الوقح كان من طرف أحد المرتفقين الذي تلقى الخدمات الصحية الضرورية الحالية وبالرغم من ذلك انهال على المهنيين بوابل السب والشتم والقذف المبرح والكلام الساقط والوقح وعبارات يندى لها الجبين ولما تدخلت الممرضة إيمان باعتبارها مسؤولة عن قطب التمريض وساءلت المعني لماذا وما سبب هذا الكلام  أجابها هي أيضا بكلام وعبارات غير لائقة وقحة بل ذهب بعيدا يرفع ملابسه وإشهار أعضائه الداخلية بدون أدنى حياء أمام اندهاشها ومن كانوا حاضرين من حراس الأمن والأطقم الصحية‟.                                                             

ومن بين ما جاء في البيان ″ وقد خلف الحادث الهجين المخل الحياء في مؤسسة صحية عمومية وهذا التصرف المرفوض وغير المبرر بتاتا من مواطن جاء للمستشفى تدمرا كبيرا على نفسية الممرضة وكل العاملين الذين كانوا يقومون بواجبهم‟. خصوصا وأن ذلك وقع للعديد من المهنيين ومن ضمنهم مسؤولين صحيين أصيبوا مؤخرا بفيروس كورونا.

ودعا البيان وزير الصحة إلى التدخل المستعجل لوضع حد لمثل هده الاعتداءات التي لن تزيد إلا في تدمير الأطقم الصحية المنهكة مند بداية الجائحة وكذا من أجل مؤازرة المتضررين من الاعتداء الشنيع ورد الاعتبار لهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *