اعتقلت الشرطة الإسبانية، اليوم الأربعاء، في بسكاي (إقليم الباسك) الملقب ببوخنونة المنتمي لعصابة “البوليساريو”، الإرهابية بتهمة التحريض على ارتكاب أعمال إرهابية ضد مؤسسات مغربية في إسبانيا والخارج.

وأوضحت الشرطة الإسبانية، في بيان لها، أن “هذا الناشط، شديد التطرف، كان يستخدم حسابات على شبكات التواصل الاجتماعي للتحريض على القيام بأعمال إرهابية ضد أشخاص ومؤسسات مغربية في إسبانيا وخارجها”.

وحسب المصدر ذاته، فإن “المتهم كان ينشط بشكل مكثف على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أدار العديد من الحسابات ولديه عدد كبير من المتابعين الإسبان والأجانب يفوق عددهم 20 ألف شخص، والذين يتلقون رسائله المحرضة على ارتكاب اعتداءات على الجالية والمؤسسات المغربية”.

وأضاف المصدر، أن المتهم كان ينشر باستمرار مقاطع فيديو خاصة به تروج لارتكاب أعمال إرهابية، لاسيما ضد جميع الصحراويين الوحدويين والمؤيدين للمغرب، معربا عن استعداده لارتكابها بنفسه.

ولاحظت الشرطة الإسبانية أن “خطورة منشوراته، وكذا قدرته على التأثير في متابعيه، أدت إلى اعتقاله على الفور”.

وقد أسفرت عملية تفتيش منزل المتهم، عن ضبط كمية كبيرة من المعدات، والوسائط الإلكترونية، وأجهزة الهاتف، ووثائق ذات أهمية كبيرة يجري تحليلها من طرف المصالح الإسبانية المتخصصة.

إلى ذلك، فقد أمر القاضي المكلف بهذا الملف بإيداع الملقب بـ”بوخنونة” السجن بسبب التهم الثقيلة الموجهة له.

أخبار ذات صلة

مراكش: مستخدمو شركات المناولة بمستشفى محمد السادس يحتجون بسبب تجاهل مطالبهم

“هواوي” تطلق حاسوبها الجديد HUAWEI MateBook D14 ذو الوزن الخفيف

أمزازي… الوزارة “لم تفرض نمط التوظيف الجهوي” وحريصة على تأمين حق التمدرس

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@