أطلقت شركة لومن إنفست في 30 يونيو 2021 بالداخلة أشغال بناء فندق فاخر يحمل اسم lomenluxury Hôtel، ويقع في قلب مدينة الداخلة.

تبلغ التكلفة المالية الإجمالية لهذا الفندق الفاخر من فئة 4 نجوم، 60 مليون درهم، وهو بشراكة مع القرض الفلاحي، الذي خصص للمشروع ميزانية قدرها 50 مليون درهم موزعة على 10 سنوات.

جرى تصميم فندق lomenluxury الفاخر، من طرف المهندس المعماري عادل لوليدي، الذي رسم تفاصيله برؤية شموليةمبنية على التطور الذي تعرفه المنطقة. يشيد الفندق على مساحة 700 متر مربع، وسيتم بناؤه وفقا للمعايير الدولية، بمواد أولية نبيلة وتصميم معاصر، يشمل كل فضاءات الفندق، من الأماكن المفتوحة وفي الغرف 58 المكونة للفندق، من بينها 4 أجنحة و 4 غرف للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

يضم مشروع الفندق أيضا مطعمين، وقاعة مؤتمرات متعددة التخصصات يمكن أن تتحول في المساء إلى قاعة سينما فاخرة ومريحة، إضافة إلى شرفة تقع في الطابق العلوي، تضم مسبحا بانورامي يطل على خليج الداخلة، أما الطابق تحت أرضي فسيكونمخصصا لمرأب للسيارات، ومنتجع صحي (SPA) فاخر.

في تصريح له أكد سيدي أحمد حرمة الله، صاحب المشروع، “كان موقع الفندق عبارة عن سينما تعود إلى الفترة الإسبانية، اشتراها والدي الراحل وكان اسمها لومين، لهذا ارتأينا الاحتفاظ بالاسم وبروح السينما، التي هي جزء من تاريخ مدينة الداخلة، لذاصمم بهو الفندق كمتحف مجهز بكاميرات قديمة من السينما المذكورة. ويضيف حرمة الله بالنسبة لي، إعادة روح السينما إلى المدينة ستكون بمثابة إضافة مهمة تقدمها شركة LomenInvest للسياحة بالمدينة “. من جهته ، أكد عادل لوليدي، المهندس المعماري للمشروع، على أن هندسة هذا المشروع استحضرت الطابع المعاصر، “حاولنا استحضار البناية الموجودة، من خلال بهو الفندق للمحافظة علىالجانب الثقافي والتاريخي للمكان، بكل المقومات التي كانت تضمها السينما القديمة”.

ترتكز استراتيجية سيدي أحمد حرمة الله، بصفته من أبناء المنطقة ورئيس الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة وتشجيع الاستثمار (ASDI)، على دعم جلالة الملك محمد السادس في تنمية الداخلة ومنطقة الصحراء المغربية بأكملها، والتي هي جزء من رؤية جلالة الملك لجعل الداخلة بوابة العالم نحو أفريقيا جنوب الصحراء.

طور سيدي أحمد حرمة اللهمع شركائه، كوثر فال والمخترع الفرنسي جوليان نيكري، المخترع الفرنسي المتخصص في التكنولوجيا المستدامة المعتمدة على الاكتفاء الذاتي في مجال الطاقة، استراتيجية للعروض السياحية المتنوعة، ويعد فندق lomenluxury هو المشروع الأول، يليه، ولأول مرة في المغرب، إنشاء فندق ومطعمين عائمين، إضافة إلى مرسى بيئي في PK 60 في الداخلة.

وفي السياق نفسه، يضيف حرمة الله: “هذه الاستراتيجية هي أفضل طريقة للتعريف بالداخلة، كموقع سياحي، على مستوى العالم، والتي تضع المدينة في نفس مرتبة أجمل الوجهات،نرغب في جعل الداخلة معرضا مفتوحا للمشاريع المبتكرة “.

بخصوص لومن إنفست

فندق lomenluxuryفي ملكية شركة لومن إنفستالتي تعمل في مجال الاستثمار السياحي،ولديها قطب خاص بتنظيم التظاهرات الفنية والثقافية لتنشيط المنطقة.

رأس مال شركة لومن إنفستمملوك بنسبة 100٪ لسيدي أحمد حرمة الله، المستثمر الشاب ورئيس الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة وتشجيع الاستثمار (ASDI). وهو أيضا نجل المرحوم محمد الأمين حرمة الله، المقاوم الوطني، وأحد أبرز أعيان قبيلة أولاد دليم.

أخبار ذات صلة

أورنج تكشف النقاب عن باقة جديدة من فورفيات المقاولات أكثر سخاءً وتنوعًا من أجل تلبية جميع احتياجات الاتصال

أورنج المغرب أول فاعل اتصالاتي يطلق تكنولوجيا الويفي 6 من أجل تغطية فعالة ومستمرة بالمنزل

وفد من رجال الأعمال المغاربة يزور تركيا لتبادل الخبرات والتجارب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@