إصابة 6 أشخاص بإسكتلندا ومقتل المهاجم في “حادثة طعن خطيرة”

إصابة 6 أشخاص بإسكتلندا ومقتل المهاجم في “حادثة طعن خطيرة”

 أفادت الشرطة الإسكتلندية الجمعة أن شرطيا تعرّض للطعن وأصيب عدد من الأشخاص بجروح في “حادثة خطيرة” وسط مدينة غلاسكو، فيما قال اتحاد الشرطة الإسكتلندية “نحن على علم بالتقارير التي تحدّثت عن تعرّض شرطي للطعن في حادثة”.

وقال ستيف جونسون مساعد قائد الشرطة الإسكتلندية في بيان إنّ مشتبها به قتل بالرصاص وأصيب ستة أشخاص بينهم شرطي في “حادث خطير” في مدينة غلاسكو. وأوضح جونسون قائلا إن “الشخص الذي قتل برصاص الشرطة المسلحة لقى مصرعه. هناك ستة أشخاص آخرين في المستشفى يتلقون العلاج من إصاباتهم بينهم ضابط شرطة”. ووصفت الشرطة الإسكتلندية ما حصل “بالحادث الخطير”، ما دفع السلطات لفرض طوق أمني وسط المدينة. واعتبرت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل أن التقارير بشأن الحادثة “مقلقة للغاية”.

وأضاف جونسون أنه تمت “السيطرة” على الحادثة مؤكدا عدم وجود أي خطر على العامة. وأفاد في بيان أن “عناصر شرطة مسلّحين وصلوا إلى موقع الحادث ويمكنني التأكيد بأنه تم إطلاق النار على مشتبه به من قبل شرطي مسلّح”، دون أن يحدد حالة المهاجم. وتابع “يمكنني كذلك التأكيد بأن عنصر شرطة أصيب أثناء تعامله مع الحادثة وأنه يخضع للعلاج في المستشفى”. لكنه لم يوضح الطريقة التي أصيب بها.

وأدت الحادثة التي وصفتها رئيسة وزراء إسكتلندا نيكولا ستورجون “بالمروعة حقا” إلى إغلاق وسط غلاسكو في حين سارعت أجهزة الطوارئ إلى الموقع.

وتأتي الحادثة بعد أقل من أسبوع على مقتل ثلاثة أشخاص طعنا في متنزه في مدينة ريدينغ في جنوب شرق البلاد في عملية تعاملت الشرطة معها على أنها مرتبطة بالإرهاب. وأظهرت تسجيلات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي عناصر شرطة مسلحين بلباس مدني وسط غلاسكو قرب فندق “بارك إن” الذي تم تطويقه.

أ ف ب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *