توصل الباحثون إلى وسيلة يمكنها مبكرا تشخيص الرجال المعرضين أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا، في إجراء يساهم في إنقاذ حياة كثيرين وزيادة معدل البقاء على قيد الحياة.
وذكرت المجلة البريطانية للسرطان أن خمس الإحالات السنوية للأشخاص المحتمل إصابتهم بسرطان البروستاتا، يمكن كشفها في وقت مبكر.
وأضاف أنه يمكن تجنب “غزو الخلايا السرطانية” في حال جرى اكتشف الإصابة بالسرطان مبكرا، عن طريق وضع نقاط الضعف الجينية ضمن المؤشرات الأولية لتعقب خطر المرض لدى الطبيب العام، قبل إحالة الحالة لطبيب متخصص.
ويمكن أن يؤدي التعقب السريع لهذا المرض إلى علاج مبكر، وبالتالي تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة.
ويحيل الأطباء العامون في بريطانيا إلى الأطباء المتخصيين نحو 800 ألف حالة سنويا، يشتبه في إصابتها بهذا النوع من السرطان، الذي يصيب الرجال فقط.
وتقول الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة إكستر ونشرت في المجلة البريطانية للسرطان، إنه يمكن تعقب حالات 160 ألفا من الرجال بسرعة، فيما يمكن أيضا تلافي الإحالة في حالات 320 ألفا آخرين، في حال اعتبار المخاطر الجينية عاملا مؤديا للإصابة.
وجمع الباحثون أكثر من 250 جينا معروفا مرتبطة بالمرض، ووضعوها في بوتقة واحدة، من أجل معرفة الخطر الجيني الذي يؤدي إلى الإصابة بهذا السرطان.
ولدى فحص هذه الجينات، يمكن تحديد مدى خطر الإصابة بالسرطان.
وسرطان البروستاتا ثاني أكبر مسبب للوفاة بين الرجال.
والرجال الذين لديهم مصاب بهذا السرطان في العائلة مثل الأب والابن، معرضون لخطر الإصابة بالسرطان مرتين ونصف المرة أكثر من غيرهم.
ويقول الباحث الرئيسي في الدراسة، هاري غرين: ” إن دراستنا هي الأولى التي تظهر أن دمج المخاطر الجينية في تقييم مخاطر المرضى لسرطان البروستاتا المحتمل من قبل الطبيب العام يمكن أن يؤدي إلى إحالة أسرع لأولئك الأكثر عرضة للخطر”.
وتعطي اختبارات مؤشر سرطان البروستاتا الحالية نتائج إيجابية خاطئة في ثلثي الحالات، مما يعني أن الآلاف يتحملون الخزعات المؤلمة.
ولا تكتشف الفحوص إصابة 15 في المئة من الرجال بهذا المرض.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

طانطان.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@