أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم السبت 9 يناير الجاري، شخصين يبلغان من العمر 24 و39 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج بضائع أجنبية خاضعة لمبرر الأصل في ظروف من شأنها الإضرار بالصحة العامة للمواطنين.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد رصدت إعلانا على مواقع التواصل الاجتماعي يعرض للبيع أقراصا طبية وشبه طبية لمكملات غذائية متحصلة من عمليات التهريب، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تحديد هوية المتورطين في هذا النشاط الإجرامي وتوقيفهما، علاوة على حجز 12680 من الأقراص المذكورة، والتي كانا يتحوزانها في ظروف لا تتوفر فيها شروط السلامة الصحية للمنتجات الصيدلية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة صباح اليوم السبت.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@