تلقى، يومه الأحد السابع عشر من أكتوبر الجاري، فريق الإتحاد الزموري للخميسات هزيمته الثالثة هذا الموسم أمام مضيفه السطاد المغربي بنتيجة (1 – 0)، برسم الجولة الخامسة من البطولة الوطنية القسم الثاني.

و شهدت، الجولة الأولى من المباراة التي قادها الحكم محمد النحيح من عصبة الشرق، مجموعة من المحاولات الضائعة من كلا الفريقين بسبب التسرع من جهة و غياب التركيز من جهة ثانية، و انتهت من دون أهداف.

و دخل، فريق السطاد المغربي خلال الجولة الثانية بطموح كبير و جاهزية أكبر لتحقيق الفوز و هو ما ترجمه اللاعبون من خلال هجماتهم المسترسلة، و الضغط على مرمى الحارس الزموري، حيث تمكن اللاعب محمد بوسنان من تسجيل هدف الفوز و الوحيد خلال المباراة في الدقيقة 27 من الجولة الثانية.

و انعكست، الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها الفريق الزموري مؤخراً على معنويات و أداء اللاعبين خلال المباراة و عجزوا عن بلوغ مرمى الخصم طيلة فترات اللقاء.

و دفعت، المشاكل المادية الخانقة لاعبي الفريق الزموري للدخول في إضراب عن التداريب الجماعية، وهو ما يتنافى مع أعراف بطولة توصف بالاحترافية، بالإضافة إلى أن هذه المشاكل التي لا علاقة لها بالاحتراف لا من قريب ولا من بعيد، أثرت على مستوى المنافسة وتطور المنتوج الكروي.

و يمرّ، فريق الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم من أزمة مالية خانقة، بعثرت أوراقه مع بداية منافسات الموسم الكروي الحالي، ليضطر لاعبو الفريق إلى الدخول في إضراب عن التداريب، بسبب مستحقاتهم المالية العالقة في ذمة النادي.

أخبار ذات صلة

إعادة انتخاب عبد الجواد بلحاج رئيسا للجامعة الملكية المغربية للملاكمة لولاية جديدة

فصيل “الوينرز” يشكر وليد الكرتي على خدماته التي قدمها طيلة 8 سنوات رفقة الفريق الأحمر

عودة الجماهير للدوري المصري لكرة القدم بداية من الموسم الجديد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@