مُنِيَ، فريق الإتحاد الزموري للخميسات لكرة القدم ليلة السبت التاسع من أبريل الجاري، بهزيمته الثانية على التوالي و الحادية عشر له هذا الموسم، على يد المتصدر المغرب التطواني، و ذلك برسم الدورة 24 من بطولة القسم الوطني الثاني.

و جرت، أطوار المباراة على أرضيةِ ملعب 18 نونبر بالخميسات تحت الأضواء الكاشفة و بدون جمهور، و ذلك على إثر قرار السلطات الأمنية بسبب غياب الإنارة العمومية بالمحيط الخارجي للملعب، مما سيحول دون التنزيل المُحكم لعملية تنظيم دخول و خروج الجماهير المحلية و الزوار من و إلى الملعب في ظروف سليمة و آمنة حسب اللجنة التنظيمية.

و تمكن، المغرب التطواني من حسمِ نتيجة المباراة مُبكراً بعدما سجل هدفين متتاليين خلال الجولة الأولى على إثر خطأ فادح للحارس يونس الزيادي، و سوء في التغطية الدفاعية للفريق الزموري.

و ظهرت، العناصر الزمورية بمستوى ضعيف في المباراة في جميع الخطوط نتيجة نقص الإعداد البدني و التكتيكي للاعبين من جهة و غياب عناصر من ذوي الخبرة و التجربة من جهة ثانية وظهر ذلك في ظل تباعد الخطوط الثلاث للكتيبة الزمورية.

و أعلنت، جماهير الإتحاد الزموري للخميسات في صفحاتها عن غضبها لما وصل إليه الفريق في الفترة الأخيرة من مستوى هزيل وتسيير غير واضح حيث طالبت الجماهير مجددا من المكتب المسير و على رأسه حسن الفيلالي بتقديم الإستقالة والبحث عن بديل من الآن لإنقاذ الموسم.

أخبار ذات صلة

إتحاد الخميسات في رحلةِ البحث عن أول فوز له هذا الموسم

برشلونة “غاضب” من إفشاء معطيات تتعلق بتجديد عقد ميسي

حدث تاريخي: افتتاح أكاديمية الرجاء مفخرة لكل المغاربة يحسب للرئيس السابق محمد بودريقة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@