دخلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على خط الاختلالات المسجلة على مستوى تسيير وتدبير شؤون جماعة الأوداية بمراكش، وشرعت في تعقب مجالات صرف مالية الجماعة، خاصة على مستوى صفقات معينة يشتم منها رائحة تبذير واختلاس المال العام.

وكشفت يومية “الأحداث المغربية”، أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش استمعت إلى بعض المسؤولين الجماعيين، يتقدمهم رئيس الجماعة، رئيس لجنة المالية ومستشار بالمجلس الجماعي ذاته، بعدما تمت مواجهتهم بالعديد من الاختلالات المتضمنة في شكاية توصل بها الوكيل العام باستئنافية مراكش حول تبديد واختلاس أموال عمومية.

أخبار ذات صلة

ائتلاف “المناصفة دابا”.. ينظم ندوة حول التعديلات المقترحة على النصوص التشريعية للمنظومة الانتخابية

إعادة فتح الباب أمام الزيارات العائلية للمؤسسات السجنية

المغرب.. الشروع في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح للقوات المسلحة الملكية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@