يشتكي الكثير من المواطنين من الطريقة التي يتم التعامل بها مع المواطنين من طرف المصلحة المكلفة بالاستشارات الطبية وسيارة الإسعاف المخصصة لكوفيد، 19 حيث يتطلب وصول سيارة الاسعاف في غالب الأخيان وقتا يكون فيه المصاب في حالة حرجة جدا من الاختناق، أو مات وانتهى فينبغي آنذاك البحث عن سيارة نقل الاموات بدلا من سيارة الاسعاف،
والأنكى من ذلك أن الاتصال بالمصلحة لا يتم فقط من طرف المواطنين، بل وأيضا من طرف رجال السلطة، فتضطر اسرة الضحية البحث عن وسيلة أخرى لإنقاذ المصاب في غياب التجاوب الفعلي مع المواطن، وتقديم خدمة في مستوى تطلعاته،
والغريب في الأمر، أن بعض الحالات تقع على بعد أمتار قليلة من مقر الوقاية المدنية، ومع ذلك، لا استجابة ولا اهتمام، ورغم الاتصالات المتكررة بسيارة الإسعاف، لم تحضر إلا بعد أزيد من ساعة أو أكثر،

قد تكون للوقاية المدنية او مصلحة الاستشارات الطبية تفسيراتها أو مبرراتها، ولكن هذا لا يمنع من أن يتم التفكير في حل هذا المشكل في مدينة سياحية باتت تحت مجهر عيون العالم، ومن العيب ألا تساير الوقاية المدنية مسيرة النماء التي دشنها صاحب الجلالة، وتجند لها الجميع رغبة في إعطاء صورة مشرفة عن المغرب وعن مدينة مراكش. ونحن نعيش في صروف صعب للغاية بسبب فيروس كرونا

أخبار ذات صلة

البام يقرر رسميا المشاركة في حكومة عزيز أخنوش

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@