قررت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان إيفاد لجنة افتحاص إلى مؤسسة تعليمية خاصة، بعد طالبت ولي أمر تلميذة بأداء 62 مليون سنتيم مصاريف فصل دراسي بكامله، في ملف تطور إلى نزاع قضائي.

وأضافت “المساء” أن المدرسة بررت طلبها بكونها ستقوم بإحداث فصل دراسي جديد، يخصص حصرا للتلميذة المعنية لوحدها، مع توظيف مدرسة للإشراف على تعليمها.

ووفق المنبر ذاته فإن المؤسسة التعليمية فرضت هذا الشرط على والد التلميذة، كرد فعل انتقامي، بعد تقدمه، في وقت سابق، بدعوى إلى القضاء الاستعجالي في مواجهة المؤسسة ذاتها التي عرضت عليه في بداية الموسم الدراسي إعادة واجبات التسجيل لنقل ابنته إلى مؤسسة أخرى.

أخبار ذات صلة

الإنجازات الاجتماعية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة لفائدة مواردها البشرية برسم سنة 2022

خبير اقتصادي يكشف الهدف من السجل الاجتماعي الموحد

خروقات بوزارة الصحة قاضي التحقيق مازال يواصل التحقيق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@