يخوض أساتذة التعاقد ابتداء من يومه الثلاثاء 09 فبراير، إضرابا وطنيا عاما بقطاع التعليم لمدة 4 أيام.

ويأتي هذا التصعيد الجديد، حسب التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، احتجاجا على ما اعتبرته ب”محاولة الدولة تعويم الملف المطلبي للتنسيقية لوطنية، المتمثل في إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية، عبر التسويق لترسانة قانونية هدفها الحقيقي هو توطيد أركان التعاقد ومأسسته”.

وأعلنت التنسيقية أنها ستجسد إعتصاما، صباح يوم 9 فبراير في المؤسسات التعليمية مع ” فتح نقاش حول مآل المعركة وأفاقها وطرق تدبيرها مع توثيق الخطوة بنشر الصور”.

وسطرت التنسيقية عبر برنامجها النضالي خوض مسيرات جهوية أو إقليمية حسب خصوصية كل جهة يوم 10 فبراير، بينما ستخوض اعتصاما في الأكاديميات يوم 11 فبراير ردا على “الاقتطاعات والتعسفات المتتالية،يضي البلاغ.

وأشارت التنسيقية في بلاغها عن عزمها خوض إضراب وطني يومي 3 و4 مارس، بالإضافة إلى عقد ندوة صحفية يوم 4 مارس لتسليط الضوء على قضيتهم ، كما دعت إلى النزول بكثافة إلى الرباط في لعطلة المقبلة لمدة يومين.

أخبار ذات صلة

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

غموض يلف نفوق أكثر من 200 رأس من الماعز بجبال اشتوكة‬

خريبكة: عداء يقطع مسافة 200 كلم جريا للتحسيس بأهمية التلقيح ضد كورونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@