أزمة بالجزائر… استقالة رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز

أزمة بالجزائر… استقالة رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز

أعلن المجلس الدستوري الجزائري الثلاثاء في بيان نشرته وسائل الإعلام الحكومية أن رئيس المجلس الطيب بلعيز، قدم استقالته لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح.

وجاء في البيان “اجتمع المجلس الدستوري اليوم (الثلاثاء) إذ أبلغ رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز أعضاء المجلس أنه قدم استقالته لرئيس الدولة من منصبه”.

يعتبر الطيب بلعيز من أخلص المقربين للرئيس المستقبل عبد العزيز بوتفليقة. وكان قد عينه في 10 فبراير رئيسا جديدا للمجلس الدستوري خلفا لمراد مدلسي الذي توفي في شهر يناير الماضي.

وعمل بلعيز أيضا مع بوتفليقة في قصر المرادية (الرئاسة) مستشار خاصا بعد رحيل أحمد أويحيى في 2017.

ولد الطيب بلعيز في مدينة تلمسان بالغرب الجزائري وشغل مناصب وزارية حساسة، كوزير الداخلية بين عامي 2013 و2015 وقبلها وزيرا للعدل في 2003. وتربط بوتفليقة وبلعيز علاقة احترام وثقة متبادلة.

ويطرح رحيل بلعيز من منصبه تساؤلات عديدة، أبرزها هل سيتم تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 يوليوز المقبل علما أن رئيس المجلس الدستوري هو الذي يستلم ملفات الترشيح قبل شهر من الموعد الانتخابي وهو الذي يبث في جميع الملفات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *