بصم الفنان الكوميدي المغربي حسن الفد على أداء مميز في الفيلم الروائي الكندي “الأصدقاء القدامى”، وهو أول ظهور له في إنتاج سينمائي في أمريكا الشمالية.

ويفتح الفيلم الذي يعرض حاليا بالقاعات السينمائية في كيبيك، صفحة جديدة في مسار الفنان المغربي، إلى جانب الممثلة المغربية هدى الريحاني.

وتم تصوير مشاهد الفيلم المستوحى من تجربة شخصية للمخرج كلود غانيون بواسطة “Objectif 9” في سان هياسينت في كيبيك وكذا بالمغرب. ويعرض هذا العمل حاليا في أزيد من خمسين دار للسينما في المقاطعة الكندية.

ويحكي الفيلم قصة بييرو (باتريك لابي)، الذي يعاني من مرض السرطان، والذي يقرر أن يودع بطريقته الخاصة أحباءه المقربين. ولدى عودته إلى مسقط رأسه في سان هياسينت، سيلتقي بييرو صديقه جاك (بول دوسيه) الذي سيرافقه في رحلته إلى المغرب الذي أمضى به عدة سنوات.

وقال حسن الفد، “يعد فيلم الاصدقاء القدامى أول فيلم لي في كيبيك. وأتقمص فيه دور أستاذ سابق لمادة الفلسفة اختار الاستقرار في قرية للصيادين ليتعلم منهم طريقتهم في فهم الحياة. وفي هذه القرية التقى بصديقه من كيبيك ليبدآ رحلة صداقة ستمتد لفترة طويلة”.

وتتقمص الفنانة هدى الريحاني في هذا العمل السينمائي دور أمينة، زوجة بييرو التي ستعود فقط من أجل توديعه.

وأعربت الممثلة المغربية عن اعتزازها بالمشاركة في هذا الفيلم الذي تم تصوير مشاهد منه في قرية إمسوان شمال أكادير، والذي يبرز “جمالية ومؤهلات بلدنا”.

وبمناسبة عرض هذا الفيلم الروائي في كندا، نوه منتجا الفيلم بهيجة سوسي وصمويل غانيون بالدعم الذي حظيا به خلال مختلف مراحل إنتاجه.

أخبار ذات صلة

سوق الرحمة..”باعة”يحتجون ..الجمعية: نتفاعل بإيجاب وجهات سياسية تحرض ضدنا

المديرية العامة للأمن الوطني.. استخدام السلاح بفاس بشكل اضطراري

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الأربعاء 28 شتنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@