طالب أثرياء ومنتخبون بمراكش بأمر دولي لتوقيف لبناني يشتبه في ارتكابه عمليات نصب على عدد من المواطنين بمراكش، بعدما استولى على المليارات من السنتيمات.

ووفق “المساء”، فإن المتهم اللبناني كان يملك شركة لبيع السيارات الفارهة، وقام ببيع أزيد من 50 في المائة من أسهمها لأحد البرلمانيين مقابل حوالي 30 مليون درهم، كما تسلم عشرات الملايين من الدراهم على سبيل السلف من عدد من رجال الأعمال بمراكش، قبل أن يختفي عن الأنظار ويقفل هاتفه النقال، ليكتشف المتعاملون معه أنه غادر التراب الوطني في ظروف غامضة.

أخبار ذات صلة

صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس بتمارة الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لمباراة القفز على الحواجز

مهنيو النقل الطرقي بالمغرب.. الشروع في عملية التسجيل للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل

فيلم “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@