عرفت عمليات الحصول على موعد اللقاح والتعرف على مركز التلقيح الذي سيقصده كل مواطن يرغب في التلقيح ضد الفيروس، إقبال آلاف المواطنين المغاربة، و نبه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع هذه البداية المطبوعة بالثقة، إلى ضرورة التغلب على كلّ المعيقات التقنية التي يمكن أن تعترض عملية التسجيل.

وذكرت يومية “العلم” بأن الوزارة، كانت قد عممت بلاغا وضحت فيه سبل التسجيل والآليات المتاحة لذلك، مؤكدة بأن عملية التلقيح الوطنية ستتم بصفة تدريجية، وستشمل في المراحل الأولى الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض ومضاعفاته، والتي حددت في سن 20 سنة فما فوق، بالنسبة لمهنيي الصحة، إلى جانب السلطات العمومية والجيش ونساء ورجال التعليم ابتداء من 45 سنة.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة غدا السبت وهذا ما سيتم تداوله

فعاليات حقوقية تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام من القانون الجنائي ورسم سياسة جنائية بمرجعية حديثة

استهداف تسجيل 300 ألف مستفيد في برنامج محو الأمية بالمساجد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@