آخر قلاع زيان تتهاوى بالحزب المغربي الحر وتلتحق بالحركة التصحيحية في أفق عقد المؤتمر الاستثنائي

آخر قلاع زيان تتهاوى بالحزب المغربي الحر وتلتحق بالحركة التصحيحية في أفق عقد المؤتمر الاستثنائي

بعد تدارس معطيات الأزمة المقلقة التي يعيشها الحزب المغربي الحر وكل ما ترتب عنها من:

– تفرقة في الصفوف

-غياب خطة عمل واضحة

-عرقلة العمل على الأهداف السياسية التي ينص عليها القانون الأساسي للحزب

-اختلاط المواقفوالتوجهات الحالية للحزب على المناضلين

  وبعد الأخذ بعين الإعتبارالإعلان،يومه 6 يناير 2021، عن تنظيم مؤتمر استثنائي للحزب المغربي الحر بتاريخ 30 -31 يناير 2021.

فإنني بصفتي:

-عضوا بالمكتب التنفيذي للحزب المغربي الحركممثلة للجالية المغربيةبالخارج

– رئيسةلمنظمة المغاربة الأحرار عبر العالم، الفرع الدولي الرسمي للحزب المغربي الحر

أعلن انضمام منظمة المغاربة الأحرار عبر العالم (في إطار الصلاحيات المخولة لي بهذه المنظمة ونيابة عن مكتبها المكون من١١ عضوا من العالم) إلى أشغال المؤتمر الاستثنائي وعزمنا المشاركة الفعليةبه وبمختلف برامجه المنتظرة بتاريخ 30 -31 يناير 2021.

يأتي هدا القرار حرصا على تماسك الحزب ومناضليه وكذا وعيا منا بضرورة إنهاء هذه الوضعية المبهمة بطريقة ديموقراطية وشفافة في أقرب الآجال.

وفي الأخير أدعو الله أن يوفقنا لما فيه الخير لوطننا في ظل التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه.

التوقيع :غيثة يحياوي

الصفة: رئيسة منظمة المغاربةالأحرار عبر العالم

عضو المكتب التنفيذي للحزب المغربي الحر

(ممثلة الجالية المغربية بالخارج)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *