في إطار المراقبة والتتبع المستمر للصحة النباتية على الصعيد الوطني، قامت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” بتشخيص حالات لمرض نباتي بنبتة الطماطم ببعض الضيعات الفلاحية.

هذا المرض النباتي الذي يخص فقط الطماطم والفلفل؛ لا يشكل أي خطورة على صحة الانسان والحيوان كما أن استهلاك هذه المنتوجات لا يؤثر على صحة المستهلك.

للإشارة، فإن هذا المرض متواجد بالعديد من مناطق العالم منذ سنة 2014، منها دول أوروبا، أمريكا واسيا.

وبهدف الحد من أثار هذا المرض النباتي، قام المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” بالتواصل مع مهنيى القطاع وحثهم على أهمية التدابير التي يجب التقيد بها وخاصة منها احترام تدابير السلامة البيولوجية (biosécurité).

وفي هذا الإطار، أعد المكتب “أونسا” برنامج عمل يحدد طرق الوقاية من هذا المرض النباتي على صعيد ضيعات الإنتاج والمشاتل وكذا الإجراءات الواجب تطبيقها في حالة تواجده.

جدير بالذكر أن المكتب “أونسا” وفي إطار حماية الرصيد النباتي الوطني، يقوم بإخضاع جميع البذور للتحاليل المخبرية للتأكد من سلامتها من الأمراض النباتية التي تنتقل عبر البذور قبل السماح لها بالدخول إلى التراب الوطني.

وفي هذا الصدد، فإن التحريات جارية لتحديد مسار البذور المستعملة التي تسببت في وجود هذا المرض النباتي في الضيعات الفلاحية المعنية.

أخبار ذات صلة

تصنيف الفيفا.. المغرب يحتل المركز الثاني إفريقيا والـ 28 عالميا

هلال في رسالة إلى مجلس الأمن: “منذ متى كان نشطاء حقوق الإنسان يرتدون زيا عسكريا ويحملون بندقية كلاشينكوف؟”

الحكومة تقرر تحويل عائدات ضريبة الأجهزة الكهربائية إلى صندوق الحماية الإجتماعية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@