Artère الحل التعليمي الالكتروني الأمثل المصمم للمؤسسات المدرسي بالمغرب

Artère الحل التعليمي الالكتروني الأمثل المصمم للمؤسسات المدرسي بالمغرب

تزايد الطلب على التعليم الإلكتروني، خلال هاته الفترة التي اتسمت بانتشار وباء كوفيد-19 ، حيث فرض هذا النمط من التعلم كحل للمؤسسات ونظام التعليم بشكل عام في المغرب. كما أصبحت رقمنة التعليم في سياق هاته الأزمة الصحية، واحدا من المكونات الأساسية. حيث تقدم Artère للتعليم الإلكتروني المنصة المغربية 100 بالمئة، فرصا عديدة للمؤسسات والأساتذة والتلاميذ.
من خلال فريق متعدد التخصصات متشكل من معلمين ومكونين خبراء في مجالاتهم، يضع Artère التلاميذ والأساتذة في قلب استراتيجيته، وذلك من خلال تقديم تعليم وتكوين بجودة عالية يوافق حاجياتهم، حل التعليم عن بعد هذا تم ابتكاره خصيصًا للأساتذة، لأنه مصمم من قبل المعلمين والطلبة بفضل المراقبة المنتظمة مع إمكانية إعداد كل الاختبارات.
وفي ذات الصدد عبر جلال بوسعيد المدير العام لـ Artère: “تعمل منصة Artère للتعليم الإلكتروني عن بعد، على تلبية كل الحاجيات والانتظارات الخاصة بالمدارس المغربية، من خلال تقديم حلول تمكنها من تقليص التكلفة. تم تصميم هاته المنصة من قبل فريق من الأساتذة من ذوي المهارات المتعددة، والذين يتوفرون على نظرة مشتركة”.
حل Artère للتعليم الإلكتروني هو عبارة عن منصة سهلة الاستخدام. بواجهتها البسيطة وممتعة، فمن خلال ثلاث نقرات، يمكن للتلاميذ والأساتذة الولوج بشكل سهل إلى المحتويات المطلوبة. منصة التعليم الإلكتروني توفر لمستخدميها كذلك خدمات المراقبة والصيانة وكذا خدمة ما بعد البيع.
Artère الـ 100 بالمئة مغربية التصميم، هي عبارة عن منصة للتعليم الإلكتروني عن بعد، صممت من طرف أساتذة متعددي التخصصات، تم تكييفها مع احتياجات الطلبة، وذلك بفضل واجهتها الممتعة، وخاصية المراقبة التي صممت تحت الطلب.
نبذة عن Artère :
بتواجد متميز لعدة سنوات في سوق التكوين والتعليم، تتوفر منصة Artère على فريق بتخصصات متعددة من الأساتذة والمكونين الخبراء في ميادينهم. والهدف ضمان تكوين ذو جودة لجميع الطلبة بجميع ربوع المغرب.
من هذا المنطلق تضع Artère الطالب في قلب استراتيجيتها من مرحلة التفكير إلى التنفيذ لابتكار حلول تستجيب لجميع القضايا وهي: منصة التعليم الإلكتروني الأولى في المغرب.
وستضمن هذه المنصة للطلبة جودة التعليم عن بعد، كما ستمكن للآباء والمؤسسات التعليمية مراقبة كل طالب بشكل منتظم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *