أعلن حزب “أخذ المبادرة” في بريطانيا، أن الناشطة البارزة ساشا جونسون في حركة “حياة السود مهمة”، تعرضت لإطلاق نار وهي في حالة حرجة.

وأضاف الحزب أنها تعالج في أحد أقسام العناية الفائقة بعد إصابتها برصاصة في رأسها في الساعات الأولى من صباح الأحد.

وكانت شرطة العاصمة لندن قالت إن امرأة، تبلغ 27 عاما، أصيبت بالرصاص قبل الساعة 03:00 بقليل في تجمع في منطقة ساذرك.

وذكر أفراد الشرطة أن المرأة نقلت إلى مستشفى في جنوب لندن وهي تعاني من إصابات تهدد حياتها. وناشدت الشرطة شهود العيان بالتقدم للمساعدة. وأبلغت السلطات عائلتها بوضعها.

وقالت الشرطة إنه لا يوجد دليل في هذه المرحلة يشير إلى أن إطلاق النار كان يستهدفها، أو أنها تلقت أي تهديدات جادة قبل الحادث.

وبدأ فريق من المحققين في الجهاز المتخصص في الجريمة في شرطة العاصمة بإجراءاتهم في مكان الحادث والمنطقة المحيطة.

وقال بيان للشرطة ربما إطلاق النار حدث بالقرب من منزل كانت تقام فيه حفلة، وإن عددا من الأشخاص ربما كانوا في المنطقة.

وكانت ساشا جونسون قد أنهت تعليمها في جامعة أكسفورد بروكس، وهي شخصية بارزة في حركة “حياة السود مهمة” في بريطانيا، وعضو في لجنة قيادة حزب “أخذ المبادرة”.

وقال الحزب في بيان عبر “إنستغرام” إن ساشا جونسون أم لطفلين، وكانت “صوتا قويا” يناضل دائما من أجل السود ومن أجل مناهضة الظلم الذي يحيط بمجتمع السود.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@