أعلن كل من الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب و البنك الأوروبي للاستثمار إبرام عقد تمويل بقيمة قرابة 925 مليون درهم لتسريع رقمنة البنيات التحتية للنقل على الطرق السيارة في البلاد.

وسيساهم هذا المشروع في تحسين انسيابية حركة السير، كما سيساهم في تقليص كلفة الرحلة ومدتها وتعزيز سلامة مستعملي الطريق السيار، وتقديم خدمات جديدة حسب الطلب.

وتهدف هذه العملية أيضا إلى وضع نظام لتتبع وتدبير حركة السير بحيث يمكن الاطلاع في حينه على أحوال السير على كل الطرق السيارة.

أخبار ذات صلة

المغرب يعزز دفاعاته العسكرية الجوية بسرب من الطائرات المسيرة التركية

“برلمان” الحزب المغربي الحر يتدارس قضايا الساعة

ملف عمر الراضي… السلطات المغربية تستغرب لمحاولة منظمات غير حكومية التأثير على السير العادي للعدالة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@