عقدت فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بمعية السيد سعيد احميدوش والي جهة الدار البيضاء سطات وعامل عمالة الدار البيضاء ، أمس الاثنين بالعاصمة الاقتصادية ، لقاء تواصليا وتشاوريا مع مكونات المنظومة المحلية ، جرى خلاله التركيز بشكل خاص ، على المقاربة الجديدة للتدخل بالسكن الصفيحي .

وأوضحت وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، في بلاغ لها ، أن من أهم ما ارتكز عليه تدخل الوزيرة ، خلال هذا اللقاء ، المقاربة الجديدة للتدخل بالسكن الصفيحي باعتماد إعادة الإسكان كنمط للتدخل عوض إعادة الإيواء الذي يعتبر مستهلكا للعقار ، مع العمل على تفعيل توصيات النموذج التنموي الجديد ببرمجة مشاريع مندمجة تمكن من توفير السكن ، وكذا فرص الشغل والمرافق العمومية الضرورية ، وذلك بإشراك كل من القطاع الخاص ، وكذا الفاعلين في الشأن المحلي .

وبالمناسبة أبرزت الوزيرة ضرورة إعطاء أهمية لحكامة البرنامج من أجل إنجاحه، مبرزة الدور الأساسي لوضع نظام المعلومات الجغرافي الذي من شأنه تسهيل عملية التتبع والمراقبة .

كما أكدت على انخراط الوزارة التام في إنجاح هذا الورش الكبير الذي من شأنه تحسين الظروف المعيشية للمواطنين .

وفي سياق متصل جرى خلال هذا اللقاء أيضا التذكير بأهم المجهودات المبذولة والتي مكنت من تحسين ظروف عيش ساكنة أهم الأحياء الصفيحية بالمدينة، كما كان اللقاء فرصة من أجل تدارس البرنامج الجديد المزمع تفعيله من أجل استيعاب ما تبقى من الأسر القاطنة بدور الصفيح .

وفي ختام اللقاء، قامت الوزيرة بمعية والي الجهة ، بزيارة ميدانية تفقدية لمشروع إعادة الإيواء لدوار أولاد عزوز بمقاطعة الحي الحسني .

أخبار ذات صلة

هزة أرضية بقوة 4.4 درجات بإقليم الدريوش

منظمة الصحة العالمية.. تفشي أوميكرون قد يؤدي لظهور متحورات أكثر خطورة

لاعبون بمئات الملايين.. أغلى 10 نجوم في كأس أمم إفريقيا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@