إعلام حزب الاستقلال يهاجم أخنوش ويحمله المسؤولية السياسية في وفاة محسن فكري

إعلام حزب الاستقلال يهاجم أخنوش ويحمله المسؤولية السياسية في وفاة محسن فكري

 

حمل إعلام حزب الاستقلال وزير الفلاحة والصيد البحري أخنوش، المسؤولية السياسية في حادث محسن فكري، بائع السمك في الحسيمة.

وطرحت جريدة العلم في افتتاحيتها ليوم السبت 5 نونبر 2016 السؤال العريض : من يتحمل المسؤولية السياسية فيما حصل؟

ألا يعتبر وزير الفلاحة والصيد البحري مسؤولا سياسيا مباشرا عن المأساة التي ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر، وهي بهذا تحيل على ملف الحيطي وأوزين الذين تحملا مسؤوليتهما السياسية في أحداث سابقة وتمت إقالة الوزير أوزين أو الكوبل الذي أثار الجدل.

كاتب المقال قال :”المغاربة لا ينتظرون الاكتفاء بالزج بالصغار في غياهب السجون لجبر الخواطر وتهدئة النفوس، ولكن الرأي العام ينتظر أن يتحمل الكبار مسؤوليتهم السياسية فيما حدث”.

وتحدثت المقالة عن أسلوب أخنوش في إخراس وإسكات وسائل الإعلام عن طريق ”توزيع” الأموال عليها، وأكد : “في حالة الوفاة المأساوية للفقيد محسن فكري بمدينة الحسيمة لم يجرؤ أحد على الحديث عن المسؤولية السياسية للوزير الوصي على القطاع، وردّ بعضهم سبب ذلك إلى أن الوزير الوصي على قطاع الصيد البحري هو في نفس الوقت رجل أعمال كبير ومستثمر من المستثمرين الرئيسيين في العديد من القطاعات خصوصا في قطاع المحروقات، وأن الغالبية الساحقة من وسائل الإعلام الوطنية تحصل على نصيبها من كعكة الإشهارات التي يوزعها المعني بالأمر، وعلق أحدهم ساخرا على هذا الأمر بالقول :”إن دفتر شيكات الرجل ضخم وقادر على إسكات الجميع”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *