تمكن نحو 60 مهاجرا من عبور السياج الذي يفصل بين شمال المغرب ومدينة مليلية المحتلة ، اليوم 8 مارس، وفق السلطات الإسبانية.

واحتشد أكثر من 150 شخصا ثم اندفعوا نحو البوابة الرئيسية عند السادسة صباحاً في التوقيت المحلي، واستطاع 59 مهاجرا منهم دخول مليلية المحتلة. مضيفة إصابة ثلاثة من أفراد الحرس المدني ومهاجرين اثنين. ونقل المهاجرون إلى مركز صحي من أجل الخضوع لاختبار فيروس كورونا، ووضعوا بعدها في حجر صحي، وفق محافظة الشرطة.

وتعد مليلية وسبتة المغربيتين المحتلتين، المنفذ البري الوحيد الذي يربط أفريقيا بالاتحاد الأوروبي، ويشهدان محاولات عبور مهاجرين من المغرب إلى إسبانيا من خلال السياج الفاصل.

ومنذ بداية العام حتى نهاية شهر فبراير، عبر 389 مهاجراً إلى سبتة ومليلية المغربيتين، بالمقارنة مع 969 مهاجرا في الفترة نفسها من عام 2020، وفقا لبيانات وزارة الداخلية الإسبانية.

أخبار ذات صلة

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@