“لست وحدك” مبادرة حقوقية للدفاع عن حقوق المثليين العرب

“لست وحدك” مبادرة حقوقية للدفاع عن حقوق المثليين العرب

 

أطلقت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، حملة لتسليط الضوء على قضايا الهوية الجنسية ومنح الناشطين المثليين وثنائيي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا العرب، مساحة أوسع للتعبير، ولمكافحة عزل أفراد هذه الفئة من المجتمع ومعاقبة أفرادها عبر قوانين الدول التي يعيشون فيها.
وقد اختير لهذه المبادرة عنوان “لست وحدك” كتعبير عن التضامن مع أفراد هذه الفئة، وهو مشروع تشارك فيه أيضا المؤسسة العربية للحريات والمساواةوهي منظمة حقوقية غير حكومية ومقرها بيروت.
وفي إطار هذه الحملة، تم جمع شهادات 34 ناشطا من المثليين والمثليات وثنائيي الميول الجنسية والمتحولين جنسيا عبر 16 بلدا عربيا، ونشرها في سلسلة تسجيلات مصورة على شبكة الإنترنت. ومن بين الناشطين الذين قدموا شهاداتهم  شخصيات معروفة على غرار الكاتب المغربي عبد الله الطايع والمغني حامد سنو العضو في فرقة “مشروع ليلى” اللبنانية.
وفي تلك التسجيلات، كشف هؤلاء عن ميولهم وهويتهم الجنسية بشكل صريح مشيرين إلى إهانات وحتى اعتداءات تطالهم في مجتمعاتهم. فقد قال المغني حامد سنو “كنت أشعر كأني مسخ وبأن ثمة خطأ في فكرة وجودي وكان هناك كثيرون يسخرون مني ويضربونني. كنت أشعر بأنني وحيد”. ويضيف سنو أن “هذا الأمر صعب، خاصة عندما نكون صغارا، ويبقى صعبا لكنه يصبح أسهل”.
لكن بقطع النظر عن المضاياقات والانتهاكات، حملت الشهادات رسالة أمل وتضامن وصمود. فإحدى الأهداف الرئيسية هي تبليغ المثليين العرب لا سيما من الشباب بأنهم “ليسوا وحدهم”. فأكد الكاتب المغربي عبد الله الطايع “لم أكن أظن أني سأتحلى بالقدرة والقوة بأن أواجه المجتمع وأجاهر بأني مثلي، أحببتم ذلك أم كرهتموه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *