بعد الجدل الكبير… ندوة حامي الدين خارج أسوار النقابة الوطنية للصحافة المغربية

بعد الجدل الكبير… ندوة حامي الدين خارج أسوار النقابة الوطنية للصحافة المغربية

حسمت النقابة الوطنية للصحافة المغربية الجدل حول ندوة حامي الدين التي كان من المزمع تنظيمها داخل مقرها بالعاصمة الرباط وقررت الاعتذار لحامي الدين بعد أن أثار الموضوع الكثير من اللغط داخل المغرب.
وكشفت مصادر نقابية ل”المغربي اليوم”، أن عبارة رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عبد الله البقالي، “لقد اعتذرنا بكل أدب لمنظمي الندوة، بعد أن سبق لنا التعامل بحسن نية مع طلب التنظيم، لكن تبين فيما بعد أن الموضوع خلافي، ولا يمكن للنقابة أن تكون طرفا في نزاع قضائي”، كانت كافية لوضع حد لهذا الملف الذي كاد يعصف حتى بتماسك النقابة داخليا.
وكانت مجموعة من الأصوات من مختلف الاتجاهات قد تعالت من داخل النقابة وخارجها تطلب من البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية بعدم السماح بإقامة الندوة، بسبب القراءات التي ستترتب عنها من هذا الطرف أو ذاك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *