أكد مدير مهرجان “البولفار”، محمد المغاري، أن الدورة العشرين للمهرجان التي ستنظم من 23 شتنبر إلى 2 أكتوبر المقبل بالدار البيضاء، تشكل فرصة جديدة لاستنئاف مسعاه الرامي إلى اكتشاف المواهب الشابة في الألوان الموسيقية العالمية المعاصرة، وذلك بعد توقف دام سنتين بسبب تداعيات جائحة كورونا.

أخبار ذات صلة

انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس المقبل

زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

طانطان.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@