نقلت صحيفة إلباييس الإسبانية، أن أجهزة الاستخبارات المغربية هي التي تمكنت من الوصول إلى معلومات وجود زعيم البوليساريو بهوية مزيفة في اسبانيا.

ووفق ذات الصحيفة فقد حاولت البوليساريو والجزائر، وحكومة مدريد الحفاظ عليها في أقصى درجات السرية، ما يعني أن المغرب وجه للأطراف الثلاثة ضربة استخباراتية قوية.

وحصلت المخابرات المغربية، على معطيات تخص وصول زعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا عبر طائرة خاصة تابعة للرئاسة الجزائرية، حطت مساء الأحد بمطار سرقسطة الدولي.

بعدها بساعات، تبين أن إبراهيم غالي، دخل إلى الأراضي الإسبانية، لكن بإسم مستعار هو “محمد بن بطوش”، حيث بدأت المخابرات المغربية تجميع المعطيات التي أكدت أن زعيم البوليساريو وصل إلى مطار سرقسطة الإسباني وهو في حالة صحيّة حرجة، برفقته بعض عناصر من الجبهة وعنصران من المخابرات الجزائرية، حيث وجد في استقباله بالمطار موظفون ملحقون بالسفارة الجزائرية في إسبانيا، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى مستشفى “سان بيديو” بمدينة لوغرونيو عبر سيارة إسعاف.

تسرب الخبر إلى مجلة jeune Afrique الفرنسية التي نشرت خبر نقل إبراهيم غالي إلى إسبانيا للعلاج بشكل حصري، مسنودا بمعطيات دقيقة، قبل أن ينتشر الخبر على نطاق واسع في الصحافة الإسبانية والدولية.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@