طالب ألباني خاضع للإقامة الجبرية في إيطاليا باقتياده إلى السجن من محل إقامته في منزله، بعد أن ضاق ذرعا من العيش مع زوجته تحت سقف واحد.

وقال الدرك الإيطالي في مدينة تيفولي في بيان له إن “الرجل البالغ من العمر 30 عاما ويعيش في غيدونيا مونتيتشيليو قرب روما لم يعد يطيق التعايش القسري مع زوجته”.

أوضح البيان أنه “بعدما طفح الكيل به، فضل الهروب وتسليم نفسه للشرطة، طالبا إكمال محكوميته خلف القضبان”.

وقال فرنشيسكو جاكومو فيرانتيه رئيس الدرك في تيفولي إن “الإقامة الجبرية فرضت على الرجل قبل أشهر عدة لجرائم مرتبطة بالاتجار بالمخدرات وكان من المفترض أن تبقى الحال كذلك لسنوات”.

من جانبه قال الألباني: “لم تكن الأمور تجري على خير وتحولت حياتي الأسرية إلى جحيم لم أعد أتحمله وأريد أن أقبع في السجن”.

أخبار ذات صلة

مقتل شخصين وجرح 3 آخرين بإطلاق ناري في سيدي رحال

“الملك”.. ما لا تعرفه عن صباح فخري

الصين تدعو الشعب لتخزين المواد الغذائية استعدادا لحالة طوارئ لم تكشف أسبابها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@