8 يونيو 2024

يعترف بجريمته بعد 14 سنة من ارتكابها بسبب “شبح المرحوم”

يعترف بجريمته بعد 14 سنة من ارتكابها بسبب “شبح المرحوم”


اعترف شخص بالقتل بعد 14 سنة. ويتعلق الأمر براع للغنم في الثلاثينات من عمره قصد دركيا ببيوكرى، إقليم اشتوكة آيت باها، واعترف له بأنه قتل زميلا له منذ سنوات.

وعن السبب وراء اعترافه، حسب يومية “الأحداث المغربية”، قال الراعي: “تايوقف علي المرحوم كل ليلة في المنام، لا أستطيع أن أقاومه فجئت لكي أعترف وأنال العقاب عما اقترفته لعل ذلك يجعل المرحوم يختفي من ليالي”.

وأقر الراعي لعناصر الدرك الملكي بأنه وضحيته كانا يرعيان الغنم لفائدة أحد السكان بغابة أزدو بجماعة الصفا، فاختلفا في أمر تافه وتشاجرا، ما دفعه إلى رمي خصمه بحجر أصابه في الرأس وتسبب له في نزيف داخلي عجل بوفاته، وكان المكان خاليا فقام برمي الجثة في بئر مهجور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *