نشبت العديد من الحرائق في غابات وأحراج مدن وهران وتيبازة وتلمسان وبجاية بالجزائر، ما أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي حول سببها وما إذا كانت بفعل فاعل.
وتداول المتصفحون صورا وفيديوهات كثيرة لحرائق نشبت في الوقت نفسه والتهمت مئات الهكتارات عبر ولايات غرب ووسط البلاد.
وقال موقع التلفزيون الجزائري إن الحرائق “مجهولة الأسباب” حاليا، منوها بالتدخل السريع لرجال الإطفاء.
وكان مسؤولون في الحكومة الجزائرية أشاروا في وقت سابق إلى أن الكثير من الحرائق “مفتعلة” وتهدف إلى تأجيج الغضب الشعبي وزرع الفوضى.

أخبار ذات صلة

سأقتلك خلال شهر: امرأة من مونبلييه تتلقى 900 مكالمة تهديدية من قبل رفيقها الجزائري!

دجاج وأبقار وشقة بثمن مليون دولار جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول

بوركينا فاسو.. تشيد بالاستثمارات التي ينجزها المغرب لفائدة ساكنة الصحراء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@