ويستمر مسلسل الريع… عمدة البيضاء العماري يقتني بدوره سيارات فاخرة لنوابه

ويستمر مسلسل الريع… عمدة البيضاء العماري يقتني بدوره سيارات فاخرة لنوابه

فجرت قضية تأشير الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، على صفقة اقتناء سيارات فاخرة لنوابه مفاجئات من العيار الثقيل، ودفعت الإعلام الوطني للتنقيب في “تجاوزات” قيادات العدالة والتنمية على هذا المستوى لتكتشف أن ملف الشوباني كان فقط الشجرة التي تخفي الغابة.

توصل “المغربي اليوم”، إلى معطيات جديدة ومثيرة تكشف قيام عبد العزيز العماري، القيادي بحزب العدالة والتنمية، وعمدة مدينة الدار البيضاء، بتغيير سيارات نوابه وأغلبهم من حزب العدالة والتنمية، إلى أخرى فاخرة من نوع “passat” وهو ما أثار تساؤلات عدد المستشارين بمجلس مدينة الدار البيضاء.

وورد ضمن المعطيات ذاتها أن العمدة العماري تعامل بسخاء مع نوابه فيما عمد إلى وضع سيارات عادية رهن إشارة رؤساء المصالح رغم أنه وحزبه رفعوا منذ توليهم رئاسة الحكومة شعار ترشيد النفقات والتقشف وهو ما يخالف ما قام به العماري والشوباني في كل من الدار البيضاء وتافيلالت.

وجاء ضمن المعطيات نفسها أن العماري وجل قيادي “البيجيدي” يتعاملون بوجهين في مسألة تدبير الشأن المحلي والعام ففي الوقت الذي شجعوا فيه أصحاب الطاكسيات على اقتناء سيارات محلية الصنع اتجهوا إلى اقتناء سيارات من الخارج بحثا عن الرفاهية.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *