تنفي ولاية أمن مراكش، بشكل قاطع، صحة التعليقات المنشورة في شبكات التواصل الاجتماعي، والتي ورد فيها بشكل خاطئ أن شخصا دخل في شكل احتجاجي وهدد بالانتحار من فوق بناية أمنية بمدينة قلعة السراغنة، وتعتبر هذه الادعاءات مجرد “خبر زائف” ومخالف للحقيقة والوقائع.

وتوضيحا للرأي العام، تؤكد مصالح الأمن بمراكش أن الصورة المنشورة لا تتعلق بشكل احتجاجي أو محاولة انتحار كما تم تقديم ذلك في التعليقات المغلوطة، وإنما توثق لشخص يعاني من مرض عقلي قام بإلحاق خسائر مادية بسيارة للأمن الوطني كانت مركونة أمام دائرة للشرطة، وعند تدخل ضابط الشرطة المداوم لتوقيفه لاذ بالفرار وتسلق شباك نافذة بناية تابعة لإدارة عمومية مجاورة، ومن تم صعد فوق مصلحة الشرطة.

وإذ تحرص ولاية أمن مراكش على توضيح هذه المعطيات ودحض الأخبار الزائفة المنشورة، فإنها تؤكد في المقابل بأن عناصر الشرطة تمكنت بعد مرور وقت وجيز من ضبط المعني بالأمر وإحالته على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بمدينة مراكش.

أخبار ذات صلة

ندوة دولية رقمية تسلط الضوء على المسرح من خلال تجاربه ومقارباته

الـ”كاف” يعلن استخدام الـ”VAR” في جميع مباريات كأس أفريقيا

عبد الحميد جماهري يرثي الزميل يوسف هناني : يوسف أيها الصديق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@