19 مارس 2024

وفد برلماني بريطاني يشيد بالتطور الملحوظ الذي تشهده مدينة العيون

وفد برلماني بريطاني يشيد بالتطور الملحوظ الذي تشهده مدينة العيون
أشاد وفد برلماني بريطاني، أمس الأربعاء، في مستهل زيارة يقوم بها للأقاليم الجنوبية للمملكة، بالتطور الملحوظ الذي تشهده مدينة العيون في مختلف المجالات.

وعبّر أعضاء الوفد البريطاني، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، عن إعجابه بمظاهر التنمية التي تعرفها عاصمة الصحراء المغربية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

  وقال البرلماني عن الحزب المحافظ البريطاني، اللورد دانييل كواكزينسكي، الذي كان مرفوقا باللورد سيمون مايال، إن مدينة العيون، التي زارها للمرة الأولى في سنة 2019، عرفت تطورا “ملحوظا جدا” في عدة مجالات وعلى جميع المستويات.

  وأبرز أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس لديه رؤية خاصة لجعل أقاليم الصحراء مجالا للتنمية المستدامة على غرار ما تعرفه باقي أقاليم المملكة، مشيرا إلى أن ما يتم إنجازه بالعيون يمكن أن يشكل نموذجا يحتذى في مجال تعزيز التنمية بالمنطقة ككل.

  وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، قال السيد كواكزينسكي “لقد قمت بتوجيه أسئلة كتابية للبرلمان بشأن الدعوة إلى الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه”، مؤكدا أنه سيعمل على تنظيم مناظرة حول قضية الصحراء من أجل منح الفرصة لباقي البرلمانيين الذين لهم قناعة بمغربية الصحراء، للمشاركة بآرائهم في هذا الموضوع.

  ووقف أعضاء الوفد، خلال لقاء مع والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، على المجهودات الحثيثة التي تبذلها الدولة وكذا الإجراءات المتخذة لإعطاء نفس جديد للتنمية في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس في سنة 2015.

  وجرى، بهذه المناسبة، تقديم لمحة عن المراحل التي قطعتها قضية الوحدة الترابية، لاسيما مخطط الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة، كما تم إبراز الانخراط الجاد والفعال في تنمية المنطقة اقتصاديا واجتماعيا وحقوقيا، بفضل العناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

  وتابع أعضاء الوفد البرلماني البريطاني، خلال لقاء مع مدير المركز الجهوي للاستثمار محمد جعيفر، عرضا حول المؤهلات والبنيات التحتية ومختلف القطاعات المنتجة وفرص الاستثمار التي تزخر بها جهة العيون – الساقية الحمراء، بالإضافة إلى المنجزات والمشاريع التي تحققت بفضل النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة.

  وفي لقاء مع أعضاء مجلس الجهة، تابع الوفد البرلماني البريطاني عرضا، تم تقديمه بالمناسبة، حول مختلف المشاريع المنجزة في إطار برامج النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة، والوقع الإيجابي لهذا البرنامج على جميع المستويات بهذه الربوع، لاسيما في جهة العيون – الساقية الحمراء.

  واطلع الوفد البرلماني كذلك على المؤهلات التي تزخر بها الجهة، والبنيات التحتية التي تتوفر عليها في مختلف القطاعات الاقتصادية الواعدة، وكذا المجهودات المبذولة لضمان تنمية سوسيو-اقتصادية مستدامة.

  كما شكلت هذه الزيارة مناسبة لأعضاء الوفد البريطاني لزيارة مجموعة من المشاريع التنموية بالعيون، شملت على الخصوص مدينة المهن والكفاءات، وكلية الطب والصيدلة، والمركز الاستشفائي الجامعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *