وضعت سيدة 3 تواءم بقاعة الولادة بمستشفى الولادة السويسي يوم السبت إلا أن مصلحة الخدج والمواليد بمستشفى الأطفال رفضت استقبالهم تحت ذريعة أن وزنهم يقل عن 1000 كلغ مما أدى إلى وفاة المولود الثاني بعد وفاة الأول أثناء الوضع الذي تم بعملية قيصرية،  في ما تم نقل الثالث إلى مستشفى الشيخ زايد.

وحسب شهود عيان  وفق ما اروده بلاغ للشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة لقد حظر إلى عين المكان الكاتب العام للوزارة ومدير المركز ألاستشفائي الجامعي ابن سينا والطبيب الرئيسي لمستشفى الولادة السويسي في وقت متأخر لذات اليوم  بعد احتجاج واتصالات أب الضحايا بجهات معينة.

تجدر الإشارة إلى أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا قد سجل ارتفاع نسبة وفيات المواليد الجدد بنسبة 33,33٪ كانت موضوع تحقيق وتدقيق بعد صدور تقرير أسود بالصحف وقتها حل فريق عن المفتشية العامة لوزارة الصحة لفتح تحقيق دام 45 يوما لكنه ظل حبيس الرفوف بالمديرية سالفة الذكر دون تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وترتيب الجزاءات في هذا الشأن.

أخبار ذات صلة

سويسرا تصوت في استفتاء على مبادرة لحظر البرقع بشكل نهائي

غموض يلف مشاركة سكومة رفقة الوداد الرياضي

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يخصص تعويضات جزافية لأرباب القاعات الرياضية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@