لفظ شخص في الستينات من عمره،أنفاسه الاخيرة زوال أمس الخميس في سوق الخميس الكائن بمقاطعة المدينة بمراكش.

و بحسب المعطيات التي توصلت بها “المغربي اليوم”، فإن الرجل كان يتواجد بجانب “الفراشة” التي يعرض عليها بضاعته، قبل أن يسقط عليه سرير “الكاتري” ليلفظ أنفاسه الأخيرة على الفور، أمام التجار السوق والمارة.

وقد انتقلت عناصر الدائرة الأمنية الثانية (قشيش) والشرطة العلمية والسلطة المحلية إلى عين المكان، حيث تم معاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بأبواب مراكش من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة، بالموازاة مع فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الحادث.

أخبار ذات صلة

وفاة والدة الزميل إسماعيل رمزي المصور الصحفي بمراكش

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

المديرية العامة للضرائب تذكر بالإعفاء من غرامات وصوائر تحصيل الضرائب غير المستخلصة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@