توفي الفنان المصري سمير صبري، ظهر الجمعة، عن عمر 86 عاما، بعد صراع مع المرض، تاركا إرثا فنيا يصل إلى 140 فيلما و40 مسلسلا تليفزيونيا وإذاعيا، وعدد من البرامج والمسرحيات والفوازير.

وقال عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية المصرية منير مكرم عبر صفحته على موقع “فيسبوك”: “الدوام لله. الفنان سمير صبري”.

وكان صبري قد خرج لتوه من المستشفى بعد فترة علاج، وكان يقضي نقاهته في أحد الفنادق وسط القاهرة.

وقدم صبري مؤخرا كتابا بعنوان “حكايات العمر كله”، الذي يحكي مذكراته الفنية ومشواره في عالم الفن وتقديم البرامج والفوازير.

صبري من مواليد مدينة الإسكندرية في 27 ديسمبر عام 1936، وبدأ مذيعا في الراديو باللغة الإنجليزية ثم اتجه لعالم الفن عام 1959.

وأسس الفنان الراحل مع كل من الكاتب رفيق الصبان والمخرجين يوسف شاهين وحسين كمال، نقابة فنية سميت باسم “الأحرار المنفتحين”.

ومن أشهر أعماله أفلام “اللص والكلاب” و”أخطر رجل في العالم” و”البحث عن فضيحة” و”التوت والنبوت” و”جحيم تحت الماء” و”وبالوالدين إحسانا”، فضلا عن مسلسلات أشهرها “قضية رأي عام” و”حضرة المتهم أبي”، وعدد من البرامج التليفزيونية منها برنامجه الشهير “هذا المساء”، كما حصد مجموعة كبيرة من الجوائز الفنية.

كما كون فرقة استعراضية ظلت على مدى سنوات الفقرة الرئيسية في كبرى الحفلات والسهرات، وفي عام 2021 تبرع بكامل ملابس هذه الفرقة لمسرح البالون.

وكُرّم صبري عن مجمل مشواره الفني خلال الدورة الأخيرة لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بحضور عدد من أبناء جيله من بينهم الفنانة نيللي.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 20 ماي 2022

القيادة الجهوية للدرك بالخميسات تحتفل بالذكرى الـ66 لتأسيس للقوات المسلحة الملكية

منظمة صحية: حالات الإصابة بكورونا تتزايد والفيروس لن يختفي قريبا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@