الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

بحث

وضع نجلي زيان في الحراسة النظرية والإفراج عن زوجته بسبب أمال الهواري

وضع نجلي زيان في الحراسة النظرية والإفراج عن زوجته بسبب أمال الهواري

 

علم “المغربي اليوم”، من مصادر  مقربة من ملف توفيق بوعشرين المتابع بتهم جنائية خطيرة أن نجلي النقيب محمد زيان وضعوا تحت الحراسة النظرية فيما تم الإفراج عن زوجته بعد العثور على المصرحة أمال الهواري داخل الصندوق الخلفي لسيارة بمرآب داخل منزل عائلة المحامي المثير للجدل.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أمر بفتح بحث حول ظروف العثور على شاهدة في ملف المتهم توفيق بوعشرين مخبأة بالصندوق الخلفي لسيارة مركونة بمرآب منزل يوجد في ملكية أحد أعضاء هيئة دفاع المتهم باعتبارها وقائع “قد تشكل أفعالات مخالفة للقانون” .
وأوضح بلاغ النيابة العامة اليوم الخميس 07 يونيو ، أنه في إطار تنفيذ إنابة قضائية صادرة عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء تنفيذا للأمر الصادر عن رئيس غرفة الجنايات الابتدائية بنفس المحكمة ، بشأن إحضار مجموعة من الشاهدات في ملف القضية المتابع على ذمتها توفيق بوعشرين ، واستنادا لمعلومات تفيد بتواجد إحدى الشاهدات بأحد المنازل ، انتقلت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط يوم 6 يونيو 2018 إلى المنزل المذكور بناء على تعليمات النيابة العامة حيث تبين بأنه في ملكية أحد أعضاء هيئة دفاع المتهم توفيق بوعشرين مضيفا أنه تم العثور على الشاهدة المعنية بالأمر مخبأة بالصندوق الخلفي لسيارة مركونة بمرآب المنزل والتي هي في ملكية شاهدة أخرى مطلوب إحضارها بدورها في نفس القضية.
وخلص البلاغ إلى أنه ” اعتبارا إلى كون هذه الوقائع قد تشكل أفعالا مخالفة للقانون فقد تم الأمر بفتح بحث حول ظروف النازلة مع كل من له علاقة بالموضوع وتبعا لذلك تم وضع المعنية بالأمر رهن الحراسة النظرية لضرورة البحث وفقا للقانون” ليتم “اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في النازلة حالما تنتهي إجراءات البحث الجاري” .

  

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *