في أول زيارة من نوعها منذ تحرك البلدين نحو التطبيع العام الماضي، توجه وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى المغرب الأربعاء.

ويذكر أن إسرائيل اتفقت مع المغرب في دجنبر على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة الرحلات الجوية المباشرة بموجب اتفاق بوساطة أمريكية قادها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب واعترفت فيه واشنطن أيضا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وأفاد مكتب لابيد إن وزير الخارجية الإسرائيلي، الذي يرأس وفدا وزاريا، سيفتتح البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الرباط وسيزور معبد بيت إيل التاريخي في الدار البيضاء وسيجري محادثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.

وقبل الزيارة التي ستستغرق يومين قال لابيد “تأتي هذه الزيارة التاريخية استمرارا للصداقة الطويلة وترسيخا للجذور العميقة وتقاليد الطائفة اليهودية في المغرب والجالية الكبيرة من الإسرائيليين من ذوي الأصول المغربية”.

ويذكر أن المغرب كان واحدا من أربع دول عربية -هي الإمارات والبحرين والسودان بالإضافة إليه- مضت قدما نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي بموجب اتفاقات تمت بوساطة أمريكية.

أخبار ذات صلة

عاجل… وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة

البام يقرر رسميا المشاركة في حكومة عزيز أخنوش

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@