عقد وزير الشؤون الخارجية والإتحاد الأوروبي والتعاون في الحكومة الإسبانية، خوسيه مانويل ألباريس، جلسة مباحثات مع مبعوث الأمم المتحدة الجديد للصحراء ستافان دي ميستورا.

وأعرب رئيس الديبلوماسية الاسبانية للمبعوث الأممي خلال هذا اللقاء، عن دعم مدريد الكامل “لإعادة إطلاق الحوار” بين جميع الأطراف من أجل إيجاد حل لهذا النزاع. ويعد هذا الاجتماع الذي عقد على هامش النسخة الـ7 من حوارات البحر الأبيض المتوسط ​​في روما، الأول بين الإثنين منذ تعيين دي ميستورا في أوائل أكتوبر الماضي من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو كَوتيريش.

وصرح الوزير ألباريس في تغريدة له على موقع “تويتر”: “لقد هنأته على تعيينه ونقلت له التزام إسبانيا عضو مجموعة أصدقاء الصحراء بمجلس الأمن، بدعمها له في إعادة إطلاق الحوار”، كما أوضحت مصادر دبلوماسية، أن الوزير الإسباني أكد استعداد الحكومة للتعاون الوثيق معه، بهدف الى تعزيز البحث عن حل سياسي مقبول بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

أخبار ذات صلة

الاتحاد المغربي للشغل ينتقد إضعاف القدرة الشرائية للمغاربة

اعتقال “شيخ” قروي متلبسا بتلقي رشوة قيمتها 4000 درهم بتامنصورت

“أوميكرون” مشكلة لاحقة.. متحور آخر يعد أكثر خطورة حاليا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@