في كلمة أمام مجلس الشيوخ الإسباني أكد وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل البارس، بانه لا توجد أزمة مع المغرب في هذا الوقت، لكنني لا أتفق مع وجود علاقة فوق العادة حاليا، موضحا أن الازمة مع المغرب باتت من الماضي،

ونصح وزير الخارجية الإسباني، برلمانيين في مجلس الشيوخ، بإعادة قراءة خطاب الملك محمد السادس في 21 غشت بمناسبة ثورة الملك و الشعب، عندما أعلن نهاية الأزمة مع إسبانيا حيث اعتبر خوسيه مانويل البارس، أن إعادة بناء علاقات قوية صلبة مع المغرب يتطلب بعض الوقت، رافضا الوساطة في ذلك،

وذكر المسؤول الإسباني، أن الهدف حاليا هو الحصول على أفضل علاقة جدية ممكنة لأن المغرب شريك استراتيجي ولنا معه العديد من المصالح المشتركة، مشيراً إلى أنه يعمل على بناء علاقة جيدة مع “البلد الجار”.

.

أخبار ذات صلة

أخنوش يدعو في لقاء تواصلي “أحرار” الدار البيضاء سطات لابتكار مبادرات للقرب والتواصل الدائم مع المواطنين

دوري الأمم الأوروبية: إنجلترا وألمانيا وإيطاليا في مجموعة الموت

“عُمر قتلني” تُعاد بأمر من القضاء الفرنسي بعد 30 سنة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@