أفاد مسؤول كبير في مجال الصحة بأستراليا، اليوم الإثنين، بأنه من غير المرجح أن تفتح الحدود الدولية للبلاد أمام المسافرين هذه السنة على الرغم من طرح لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال الأمين العام لوزارة الصحة الأسترالية والمستشار الرئيسي في مجال الاستجابة للفيروس في أستراليا، بريندان مورفي، في تصريح لقناة “آي بي سي” العامة، إن السفر من البلاد وإليها لا يتوقع استئنافه عام 2021.

وأكد المسؤول الأسترالي أنه يعتقد أن هناك “قيودا حدودية كبيرة” سيتواصل فرضها هذا العام، مضيفا “حتى لو تم تلقيح كثير من السكان، لا نعرف ما إذا كان ذلك سيمنع انتقال الفيروس”.

وأشار إلى أنه “من المحتمل أن يستمر الحجر الصحي لبعض الوقت”.

وأغلقت أستراليا إلى حد كبير حدودها أمام الزوار الأجانب منذ مارس 2020 لوقف انتشار كوفيد-19، مع سماحها لعدد محدود من المواطنين وعائلاتهم بالعودة إلى البلاد كل أسبوع.

ونتيجة لذلك، لا يزال عشرات آلاف الأستراليين عالقين في الخارج، في حين يتعين على المسافرين العائدين دفع نحو ثلاثة آلاف دولار أسترالي (2300 دولار أمريكي) لقضاء فترة الحجر الصحي داخل فندق لمدة 14 يوما.

أخبار ذات صلة

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@