أفادت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بأن الوضع الصحي للقطيع الوطني مرضٍ على صعيد جميع جهات المملكة.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الوضع يعزى للمراقبة الصحية المستمرة لحالة القطيع وحملات التلقيح المختلفة ضد الأمراض الحيوانية المعدية وتلك ذات الأثر الاقتصادي من قبل المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) والأطباء البيطريين المكلفين بالصحة، بالإضافة إلى المجهودات التي يبذلها مهنيو قطاع تربية الماشية.

وأضاف البلاغ أنه قد تم الحفاظ على عدد رؤوس القطيع، المكون من حوالي 21,6 مليون رأس من الأغنام و 6 ملايين رأس من الماعز و 3,3 مليون من الأبقار و 192 ألف رأس من الإبل، بالرغم من تعاقب موسمين فلاحيين عرفا نقصا في التساقطات المطرية مما أثر على موفورات الأعلاف في المراعي، وذلك بفضل الدعم الذي تلقاه قطاع تربية الماشية في إطار برامج حماية الماشية الذي أطلقته الوزارة.

أخبار ذات صلة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

بنك المغرب ينظم سلسلة ندوات رقمية حول الشمول المالي وريادة الأعمال

Societe Generale Maroc يقدم على تعيينات وترقيات جديدة في صفوفه

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@