بمناسبة انطلاق الحملة الوطنية للتحسيس والكشف عن التعفنات المنقولة جنسيا والسيدا، أيام 1 و2 و3 دجنبر 2021، أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن عدد المصابين بداء السيدا في المغرب والذي يقدر بـ22000 مصابا، من بينهم 17465 يوجدون تحت العلاج بالمجان بمضادات الفيروسات القهقرية في 25 مركز مرجعي علاجي.

وأكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في بلاغ توصل “المغربي اليوم”بنسخة منه، أن الحملة الوطنية للكشف عن مرض السيدا، تهدف إلى المساهمة في تعزيز الصحة الجنسية والإنجابية بالوسط الجامعي، لا سيما في سياق جائحة كوفيد ” 19″.

وتندرج هذه الحملة، في إطار الاستراتيجية الوطنية لتعزيز صحة المراهقين والشباب، كما تهدف إلى تحسيس الطلبة وتحفيز مشاركتهم في مجال تعزيز الصحة الجنسية والإنجابية والوقاية من التعفنات المنقولة جنسيا والسيدا، بالإضافة إلى العمل على تيسير ولوجهم لخدمات الكشف المبكر عن فيروس نقص المناعة البشرية، يضيف البلاغ.

وسيتم خلال الحملة، تنظيم أنشطة تحسيسية بعدة فضاءات كالمؤسسات والأحياء والإقامات الجامعية والمراكز الطبية الجامعية وكذا فضاءات صحة الشباب، كما سيتم نشر دعامات تواصلية تحسيسية على مستوى البوابات الرسمية الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية وشركائها.

أخبار ذات صلة

الكاتب المغربي عبد الإله بلقزيز يفوز بجائزة الصحافة العربية بدبي

مستخدم في وكالة بنكية يخلتس ملياري سنتيم بالمضيق

السلطات الأمنية توقف شبكة اجرامية تتاجر في تهريب المخدرات بالرشيدية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@